page loader
  • تابعونا على

آخر الاخبار

الحقن الاسمنتى للفقرات

نتحدث فى هذا الباب عن كسر الفقرات أو الإنهيار الفقارى الذى قد يصيب إحدى الفقرات بعد التعرض لحادث أو صدمة خاصة فى المرضى الأكثر عرضة لمثل هذه المشاكل مثل مرضى هشاشة العظام أو المرضى الذين يعانون من الوحمات الدموية فى أجسام الفقرات أو المرضى الذين يعانون من ترسب بعض الثانويات السرطانية فى فقرات العمودالفقرى.

لذا فعند حدوث كسر بجسم الفقرة يحدث ما يسمى بالإنهيار الفقراى حيث يقل إرتفاع الفقرة المصابة ويبدأ المريض يعانى من ألم مستمر حسب مكان الكسر فمثلا عند حدوثه فى أحد الفقرات القطنية (الأكثر شيوعا)  يعانى المريض من ألم  بأسفل الظهر قد يمتد إلى أعلى الفخذين يزداد بالحركة ويقل بالراحة.

وعند فحص المريض وبعد سماع التاريخ المرضى له نجد الألم مرتكز على مكان الكسر ومن ثم يخضع المريض لعدة فحوصات تهدف إلى تشخيص الحالة وتشخيص السبب لأن السبب قد يكون أورام سرطانية كما ذكرنا من قبل ومن الأشعات التى يجرها المريض:

  1. الاشعات العادية.
  2. الرنين المغناطيسى والأشعة المقطعية.

وبعد التأكد من تشخيص الكسر وبعد الـتأكد من سبب هذا الكسر يتم تحضير برنامج العلاج بناء على جزئين الجزء الأول وهو سبب الكسر حيث إذا ثبت أن سبب الكسر هو هشاشة العظام مثلا يخضع المريض لعلاج دوائى طويل المدى لمنع تكرار مثل هذه المشكلة وهكذا....

الشق التانى من العلاج هو علاج الكسر نفسه حيث يوجد ثلاثة طرق للعلاج:

  1. العلاج التحفظى: حيث يلتزم المريض بالراحة التامة لبضعة أسابيع مع إرتداء حزام الظهر مع بعض المسكنات ومضادات الإلتهاب ويتم المتابعة الدورية والإشعات السابقة ويشترط فى هذا النوع من العلاج أن يكون الكسر غير مؤثر على الأعصاب المركزية أو الحبل الشوكى.
     
  2. الحقن الأسمنتى: ويشترط أيضا فى هذا النوع من العلاج أن لا يكون الكسر مسبب لأى ضغط على الحبل الشوكى أو الأعصاب المركزية أو ضيق بالقناة العصبية ويتم التأكد من هذه الشروط عن طريق الفحص الطبى والأشعات السابقة حيث يتم عمل حقن للفقرة بمادة إسمنتية داخل جسم الفقرة عن طريق إدخال إبرة الحقن الأسمنتى داخل الفقرة المصابة عن طريق الأشعة التداخلية لعمل ثبات لجسم الفقرة (vertebroplasty) وفى بعض الحالات يتم إدخال بالون داخل جسم الفقرة ويتم نفخ هذا البالون لإستعادة بناء الفقرة ورجوع إرتفاعها الطبيعى وبعد ذلك يتم حقن تلك المادة الأسمنتية (kyphoplasty) عن طريق إستعادة بناء الفقرة عن طريق تلك المادة الأسمنتية لمساعدة المريض لإستعادة حياته الطبيعية فى أقصر وقت ممكن دون التعرض لخطورة عمليات تثبيت الفقرات جراحيا. 




  3.  
  4. التثبيت الجراحى: يتم اللجوء لهذا الحل فى حال أن كسر الفقرة أدى إلى ضغط مباشر على الأعصاب المركزية أو الحبل الشوكى أو أدى إلى ضيق شديد بالقناة العصبية حيث تصبح الجراحة ضرورية لرفع هذا الضغط.

وبعد الإنتهاء من علاج هذا الكسر يتم خضوع المريض لبرنامج تأهيلى من العلاج الطبيعى لتأهيل وتقوية عضلات الظهر وإستعادة حيويتها وأيضا يتم وضع برنامج وقائى يتضمن علاج الأسباب المساعدة مثل علاج هشاشة العظام لمنع إرتجاع تلك المشكلة مرة أخرى.
 

ملحوظة:

من الممكن الدمج بين تلك التقنية السابق ذكرها من الحقن الأسمنتى وإحدى تقنيات علاج الألم الأخرى مثل التردد الحرارى لعلاج خشونة الفقرات التى قد تنتج مع الحادث أو الصدمة التى أدت لكسر تلك الفقرة لمزيد من التفاصيل يرجى مراجعة باب ألم أسفل الظهر.