page loader
  • تابعونا على

آخر الاخبار

إذابة إلتصاقات القناة العصبية

تتكون الالتصاقات فى القناة العصبية نتيجة عدة عوامل و منها الاحتكاك المستمر للقناة العصبية و الاعصاب. ومن الاخطاء الشائعة ان الالتصاقات تتكون نتيجة لعمليات سابقة بالعمود الفقرى فقط (السبب الرئيسى لتكوين الالتصاقات هو العمليات السابقة و لكن توجد اسباب اخرى). وتعتبر فكرة إعادة الجراحة لمن يعانى من تلك الإلتصاقات فكرة خاطئة تماما لإن الجراحة مرة أخرى ستؤدى إلى المزيد من الإلتصاقات والحل الأمثل يتمثل فى عمليات التدخل المحدود التى تنهى تلك المشكلة بدون جراحة أخرى وتتم تحت تأثير المخدر الموضعى ولا تحمل أى خطورة أو مضاعفات مطلقا والميزة الأخرى فى تلك الطرق الغير جراحية هو إمكانية الدمج فيما بين التقنيات المتعددة للوصول إلى أفضل النتائج فترى أنه فى نفس العملية  قد يتم إجراء منظار لإذابة الإلتصاقات وتحفيز للأعصاب وشفط أو تبخير للغضاريف وتوسيع للقناة العصبية وكل هذا يتم أيضا بدون جراحة.

ما هى أسباب تكوين إلتصاقات القناة العصبية ؟

  1. عند عمل عمليات فى العمود الفقرى يتم تكوين الالتصاقات (هذا يحدث بصورة طبيعية) ففى بعض الحالات يحدث ضغط على الاعصاب المركزية بسبب وجود هذة الالتصاقات
  2. عند حدوث انزلاق غضروفى تتكون هذة الالتصاقات نتيجة الاحتكاك المستمر على الاعصاب
  3. فى حالات ضيق القناة العصبية تتكون هذة الالتصاقات نتيجة للتغيرات التى تحدث بالقناة العصبية مع تقدم العمر

و يتم تشخيص هذة الالتصاقات عن طريق اشغة الرنين المغناطيسى مع الفحص الاكلينيكى ويتم التعامل معها من خلال الاجراءات التداخلية المحدودة اما عن طريق قسطرة راجز او عن طريق منظار القناة العصبية

                                       

قسطرة راجز: هى عبارة عن قسطرة صغيرة يتم إدخالها من نهاية القناة العصبية تحت تأثير المخدر الموضعى ويتم توجيهها حول الأعصاب المصابة ويتم حقن مواد مذيبة لهذه الإلتصاقات مثل مادة الهاياليز أو محلول الملح ذات الإسموزية العالية لتحرير الأعصاب من تلك الإلتصاقات وتتم تلك التقنية بإستخدام الأشعة التداخلية فى أقل من 10 دقائق ويتم خروج المريض من المستشفى فى نفس اليوم بعد التحسن الفورى وإستعادة الحركة بدون أى ألم.

 



 
قسطرة نافى: ويتم إدخالها بنفس الفكرة ولكن تختلف هذه النوعية من القساطر أنها أكبر حجما وأكثر صلابة وبالتالى أكثر فعالية فى تحرير القناة العصبية من تلك الإلتصاقات ويمكن من خلالها أيضا تصوير القناة العصبية من الداخل عن طريق كاميرا متناهية الصغر ونقل الصورة إلى شاشة كبيرة عن طريق الألياف الضوئية للوصول إلى أدق تفاصيل القناة العصبية من الداخل وتخليصها من كافة الإلتصاقات.